هذه الابتسامة !

لطالما أقنع الناس بابتسامه مع كلامه في حياته، فلما توفي رحمه الله؛ رحل الجسد الفاني وبقي الكلام والابتسام.